Saturday, March 18, 2017

ترجمات 2- كتاب الرحلة الى لبنان و الاردن (الأراضي المقدسة)/د.هيرمان فيلكة

مدينة عمان:
عمان، ٨٣٧م، عاصمة المملكة الهاشمية الاردنية، الحاكم هو الحسين الاول و هو رئيس البرلمان. عدد السكان ١١٠٠٠٠ نسمة ، عرب و شركس. عاصمة الإقليم هي البِركٓة (لربما قصد الكاتب احدى البرك او برقة).
-الفنادق في عمان: عمان كلوب هوتيل (شارع السلط). فندق الكونتينانتال. فندق فيلادلفيا. فندق بالاس، فندق بارك، شارع الهاشمي. فندق سان ريمو،شارع فيصل؛ جميعها تصنف كدرجة أولى.
في بداية تاريخها كانت عمان عاصمة العمونيين، تتموضع جنوبا للمؤابيين، شرقا ليهوذا و السامرة، ولها حدود شرقية مع الصحاري العربية. و تفاخرت بوجود السرير الحديدي المشهورللملك العملاق عوج (عوج بن عنق حسب ويكبيديا)، ولن أتطرق لبقية التاريخ القديم لعمان نظرا لوجوده في الويكيبيديا مفصلا و مشابها لما كتب في الكتاب.
-عمان الان ١٩٥٦:
عندما يأتي المرء من المفرق و يتعدى شارع الهاشمي العريض، يتجه الطريق يميناً خلف الجسر على وادي عمان باتجاه القصر الملكي، قصر رغدان، قصر بسمان و أعلاهم تموضع ضريح الملك عبدالله، هي مبان حديثة مثيرة للدهشة!
يطلب الشخص بلطف من الخفر او الحرس على البوابة بجانب الشارع الحصول على موافقة "تلفونيا" للسماح باستخدام مواقف الاصطفاف و أمور السكن و يعرض بصدر رحب جواز سفره, ثم يتابع سيره صاعدا للقلعة؛ قلعة عمان وعند اول منعطف حاد، يتجه يسارا. بعد مسافة قريبة يقع المتحف الأثري؛ مبنى حديث و الدخول اليه مجاني. في الفاترينات غير المرتبة من عام ١٩٥٥ يوجد قطع مثيرة للاهتمام من شرق الاردن، منها تمثالان بازلتيان من القرن التاسع قبل الميلاد.
على الجهة المقابلة للمتحف هنالك دعائم او بقايا من معبد من عهد ماركوس أوريليوس. منظر ساحر يطل على تلال عمان و مدرجها. شمالا من المتحف يُرى القصر. هذا البناء يحتوي غرفة مربعة على شكل صليب. القبة المنهارة تتموضع على أربعة اقواس. اقواس عمياء، أرابسك، نخيل و زخارف نباتية تزين ذراعا الصليب. القصر عربي الطابع و يخدم كمدخل لقصر غساني في القرن السادس الميلادي، بتكليف من جوستانيان كمقر بين دمشق و جنوب عمان. الفناء يمتد بين الانقاض شمالا و على جهتي جدار القلعة تنتهي حدوده و يحتوي على أتريوم؛ واجهته الشمالية مزينة بالكرانيش أو الحليات.
شمالا، ابعد بقليل، كُشفَت في وسط الجدار المحيط بقايا بازيليكا، بعد اكتشاف التمثالين تبين انها كانت ملاذا امنا لانتونيون.
المدرج الروماني 1956 كما ورد في الكتاب و كما صوره الكاتب
العملات التي تم اكتشافها في عمان من عهد (عوج بن عنق) تشير لعربة هرقل -و بعضها لما يسمى النادي- بنقوش و كتابات يونانية تسمى "ميلكوم"، الاله الرسمي للعمونيين. خلال حكم الأمويين كانت القلعة مأوى او مكان إقامة و جاء العباسيون و قاموا بتوسعته شمالا,أما القصر توسع جنوبا.
نعود للمدينة:
على شارع الهاشمي يسارا باتجاه فندق فيلادلفيا يقبع المدرج الروماني، و ما زالت بعض أعمدة المنصة قائمة. المدرج يتسع لحوالي ٤٠٠٠ شخص، في وسط الصف العلوي هناك كهف او تجويف حيث كان يسكن الشركس فترة من الزمن.
عند متابعة المسير خلال شارع الهاشمي باتجاه ساحة الملك فيصل او نقطة وسط المدينة تتوزع عدة مقاهي بتراساتها و شرفاتها و مطاعم و محلات بقالة و صرافة. هنا يستطيع المرء استقلال سيارة تاكسي باتجاه القدس، البتراء و حتى دمشق . في نهاية ساحة فيصل الشمالية يتجه الشارع يُمنٓة (شارع السلط) باتجاه القدس و جرش. قبل شارع السلط (على اليمين)  يتواجد نادي عمان و البنك العثماني. عند مواصلة المسير و على اليمين ايضا تتواجد وزارة الخارجية و مجلس الوزراء. نهاية ساحة فيصل تتوزع المحلات التجارية و الأقمشة و الانتيك و الصور نذكر منها محل "كليوباترا" للتحف و التذكارات.
جنوب ساحة فيصل الى اليمين يتواجد المسجد المجدد حديثا من عام ١٩٢٤ و يتواجد خلفه ممر على النهر هناك عندما يقطعه المرء (شمالا) يرى أمامه بقايا بناء سبيل الحوريات.
في حي جبل عمان الجديد تتواجد السفارات، معاهد تدريس، شركات خدمات البريد و البرلمان الذي يمكن الوصول اليه بالمسير باتجاه الشمال الغربي خلال شارع فيصل.


خريطة عمان كما رسمت من قبل الرحالة و ترجمتها للعربية

-الطريق من عمان للقدس:
١.٩،٥ كم، الطريق ممتازة.
الانطلاق خلال شارع السلط في النهاية الشمالية لشارع فيصل. ١٣،٥ كم . في صويلح تتفرع الطريق باتجاه جرش ( انظر ص ١٥٩) خريطة الاردن و طرقها. 
٣٠كم، السلط، ٧٩٥ م. السكان محمديون بنسبة كبيرة ( يقصد مسلمون). الزراعة تتركز على الكرمة و السماق و أوراق التبغ التي تستخدم ايضا لصبغ الجلد و جعله بني اللون. هذه المدينة الصغيرة  الجذابة تحتوي اثار عدة منها قلعة الملك المعظم و دمرت من قبل المغول عندما غزوها. الظاهر بيبرس قام بإعادة ترميمها و اخيراً في عهد ابراهيم باشا تم تفجيرها و تخريبها. 
٣٢ كم. تلة جادور، الاسم أتى من جدارا أطلقه جوسيفوس عليها، و سُميت عند البلاطمة جدارا و اطلق يوشع بن نُون عند اليهود عليها اسم جيودور، فيها مطاحن، أشجار زيتون،تين و حقول الرمان.
الطريق تتلوى طولا في وادي شعيب المؤدي لوادي نمرين. الاسم يحكي نفسه"اب موسى" او عرّابه.
٥٤،٥ كم. جسر فوق وادي الجرية و من هناك يمكن الوصول خلال طريق فرعي لعراق الامير؛ قصر من عصر العمونيين من القرن ٣ ق.م (الطريق مشيا فقط لذا يفضّل أخذ طريق وادي السير من عمان لزيارة الموقع، انظر صفحة ١٢٦).
٥٥كم. تل نمرين. أمتار معدودة شرق التل يتجه الطريق جنوبا لتل كفرين ( حوالي ٢٠ دقيقة) حيث تقع "جبل صيتيم". من هناك ٣كم على الأقدام حتى تل الرامة، البيت الحرام القديم. و ٦ كم بعدها غربا باتجاه تليلات غسّول، 
الموقع المتوقع لقرية سدوم.
٦١،٥كم. تبدأ طبقة الغور و معها الجزء الشرقي الكئيب من صحراء الغور.
٦٤كم. نقطة أللنبي و الاردن الحدودية، ٣٧٣م تحت سطح البحر، بالعربية "الشريعة" و بالعبرانية "ياردن". النهر ينبع من ينابيع من جبال الشيخ (حرمون) حتى البحر الميت بطول يقدر ب ٣٠٠كم (١٠٠م من الجو بين النقطتين) و خلالها مستواه عن سطح البحر حوالي ٩٠٠م. فرق المستوى الكبير تم استغلاله لتوليد الكهرباء ١٩٢٩ عن طريق شركة الكهرباء الفلسطينية، بعد التخطيط و التنفيذ من قبل شركة غوتنبرغ (مهندسون).
هنا تبدأالرحلة داخل فلسطين..... يتبع في الجزء القادم.

No comments:

Post a Comment